لمشاركة كاملة للمرأة في حل النزاعات وبناء السلام

مبادرة من Kvinna till Kvinna

هل ستنتفض النساء في تركيا ايضا في سبيل نيل حقوقهن؟

وسوم: , , , , , , تصنيفات: تركيا

(Fatih Kece/AFP/Getty Images)

مع استمرار الاحتجاجات العنيفة في تركيا لليوم الثالث على التوالي بعد ان تظاهر عشرات الآلاف ضد الحكومة التي يقودها رجب طيب أردوغان كان جلياً دور النساء وتظاهرهن جنباً الى جنب مع الرجال. انتشرت صور للمظاهرات تُبين العنف الذي تلقاه المتظاهرين والمتظاهرات حيثُ استخدمت قوات مكافحة الشغب القوة المفرطة لكبح التظاهرات السلمية فقد استخدمت قوات الأمن خراطيم المياه وعشرات من قذائف الغاز المسيل للدموع لتصدي لحشود المتظاهرين.

الملفت للأمر أن السيدات المتظاهرات كان لهنّ نصيب من القوة المفرطة التي ابدتها قوات مكافحة الشغب الأمر الذي يُذكرن بأن الثورة أنثى وان نضال النساء جزء لايتجزء من نضال الشعوب في سبيل الحرية والديمقراطية. تتعالى التساؤلات اذا ماكان الربيع التركي يُحلق في الأفق؟ وهل ستنتفض النساء في تركيا ايضا في سبيل نيل حقوقهن؟ مع العلم أن تركيا تأتي في المرتبة 124 من بين 135 دولة في تقرير “المساواة بين الجنسيين” الذي اعده منتدى الاقتصاد العالمي 2013 ومن جوانب اختلال المساواة بين الجنسيين في تركيا هو أن العديد من النساء والفتيات في القرى النائية يعانينّ من التمييز بين الجنسيين فالتعليم بالنسبة للأسر الفقيرة يكاد يقتصر على الذكور دون البنات اللائي يجبرن على المكوث في البيوت للمساعدة في الأشغال اليومية ثم الزواج مبكرا.

بشكل أشمل فإن حال المرأة التركية في ظل حكومة أردوغان ليس على مايرام. فقد انخفضت نسبة النساء العاملات 10% خلال عشرة أعوام، فبعد أن كانت النساء تشكل 40% من نسبة العاملين في تركيا عام 2000، غدت هذه النسبة اليوم 29% فقط. لذا، صنّف مؤشر الأمم المتحدة لعدم المساواة بين الجنسيين (GII) تركيا في المركز الـ77 من أصل 146 دولة.

وعليه فربما هذه فرصة مهمة لنساء تركيا لإثبات أحقيتهن بالمساواة التامة.

(Reuters/Osman Orsal)

(Reuters/Umit Bektas)